الشريط الأخباري

مصادر محلية: إصابات بمواد كيميائية باستهداف قوات العدوان التركي مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة

الحسكة-سانا

وصلت عدة حالات لأشخاص مصابين بحروق شديدة مساء اليوم إلى مستشفى الحسكة تم نقلها من منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي يرجح تعرضها لإصابات ناتجة عن مواد كيميائية غامضة.

وأفادت مصادر محلية بوصول عدة حالات لأشخاص مصابين بحروق شديدة مساء اليوم ناتجة عن قصف قوات النظام التركي على مدينة رأس العين شمالي الحسكة مشيرة إلى احتمال أن تكون ناتجة عن استخدام قوات النظام التركي أسلحة فيها مواد كيميائية لم تعرف بعد.

وكانت مصادر مقربة من مجموعة “قسد” المنحلة أعلنت أن قوات النظام التركي استخدمت الفوسفور المحرم دوليا في قصفها الأحياء السكنية في مدينة رأس العين.

ويشن النظام التركي عدوانا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء وعمال في القطاعات الخدمية ووقوع أضرار مادية كبيرة في المرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه.