أكثر من 20 ألف طفل حديث الولادة يستفيد من البرنامج الوطني للكشف والتدخل المبكر لنقص السمع

دمشق-سانا

بحث أعضاء اللجنة الوطنية للمسح السمعي مستجدات البرنامج الوطني للكشف والتدخل المبكر لنقص السمع عند حديثي الولادة، ومراجعة البروتوكولات الخاصة بالبرنامج والتعديلات التي يمكن أن تطرأ على آليات عمله.

وناقش أعضاء اللجنة خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى وزارة الصحة اليوم سبل إمكانية دعم وتطوير رؤية البرنامج ورسالته وأهدافه وهيكليته، إضافة لوضع دليل حوكمي يوضح عمل اللجنة ومسؤوليات الأعضاء.

وأشار وزير الصحة الدكتور حسن الغباش إلى أن عدد حديثي الولادة الذين تم إجراء اختبار المسح السمعي لهم وصل إلى 20491 منذ انطلاق البرنامج حتى الآن، تمت إحالة 308 منهم لإجراء الاستقصاءات الإضافية وتحويل 19 طفلاً إلى مراكز التدخل، لافتاً إلى أن عدد الأطفال الذين قدم إليهم معينات سمعية بلغ 15 طفلاً، فيما وصل عدد مراكز الكشف عن نقص السمع إلى 69 مركزاً، أما مراكز الاستقصاء فوصل إلى 7 مراكز.

وتضم اللجنة الوطنية للمسح السمعي ممثلين عن وزارات الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي، والدفاع، والداخلية، والمنظمة السورية للأشخاص ذوي الإعاقة “آمال”، ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري.

وأطلق البرنامج الوطني للكشف والتدخل المبكر لنقص السمع عند حديثي الولادة في الـ 12 من آب العام الماضي برعاية وحضور السيدة الأولى أسماء الأسد، ويستهدف جميع الأطفال حديثي الولادة خلال الشهر الأول من عمرهم في مختلف المحافظات.

راما رشيدي

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

465 طفلاً في طرطوس يستفيدون من البرنامج الوطني للكشف والتدخل المبكر لنقص السمع عند حديثي الولادة

طرطوس-سانا يستمر البرنامج الوطني للكشف والتدخل المبكر لنقص السمع عند حديثي الولادة