الشريط الأخباري

دارا غزالة وأجقباش الأثريان في حلب مثالان جديدان على إرهاب التنظيمات المسلحة

حلب-سانا

لحقت أضرار كبيرة باثنين من البيوت الأثرية جراء اعتداءات المجموعات الإرهابية عليهما في حلب.

وذكر مدير الآثار والمتاحف في حلب المهندس خالد مصري في تصريح لمراسل سانا أن “دار غزالة ودار أجقباش الواقعين في حي الجديدة المتاخم لمدينة حلب القديمة تعرضا لتخريب جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية عليهما” مشيرا إلى “تمكن فريق من مديرية آثار حلب مؤخراً من الوصول إلى الدارين ومعاينتهما وتصويرهما وتوثيق الأضرار التي لحقت بهما على عدة مراحل”.13

ولفت مصري إلى أنه بمعاينة الدارين الأثريين تبين وقوع أضرار كبيرة بمعظم الواجهات الحجرية والأسقف والجدران والغرف وما تضمه من جدران وأسقف خشبية فريدة.

يذكر أن دار غزالة هو أحد المباني الأثرية ويعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع عشر للميلاد وأعيد ترميمه بين عامي 2007-2010 وتحويله إلى متحف ذاكرة حلب فيما يعود تاريخ بناء دار أجقباش إلى القرن الثامن عشر الميلادي وتم تحويله إلى متحف التقاليد الشعبية العام 1981.

 تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency